يشكل انحناء السيساء مصدر قلق شائع، حيث يحدث لما يزيد عن 50% من الأطفال المصابين بالضمور العضلي نخاعي المنشأ وخصوصًا الأطفال المقعدين. ويمكن علاج هذه الحالة بالتصحيح الجراحي أو الدعم الموضعي (على سبيل المثال، الكِتاف). ويعتمد قرار إجراء التصحيح الجراحي للمضاعفات، مثل الجَنَف، على درجة انحناء السيساء والوظيفة الرئوية ونضج العظام لدى الطفل.2،1

الفوائد المحتملة

الاعتبارات

الجراحة

الفوائد المحتملة

  • قد تحسن وضع الجلوس والتوازن وقدرة التحمل والمظهر الجمالي للجسم2
  • قد تبطئ تدهور وظائف التنفس3،2
  • قد تزيد الراحة العامة وجودة الحياة والاستقلالية1

الاعتبارات

  • قد تؤثر على القدرة على إجراء البزل القطني
  • التوقيت الأمثل لإتمام الإجراء الطبي ما زال محل خلاف3
  • مرضى الضمور العضلي نخاعي المنشأ قد يكونون أكثر عرضة للمضاعفات الجراحية من غيرهم3

الكِتاف

الفوائد المحتملة

  • قد تحسن توازن الجلوس وقدرة التحمل والمظهر العام للجسم 3
  • نهج أكثر تحفظًا من الجراحة ويتيح المزيد من النمو3

الاعتبارات

  • على الأرجح لا يقي من حدوث الجَنَف أو يؤخر ظهوره3
  • قد يسبب بعض الانزعاج1
  • قد تتأثر وظيفة الرئة سلبًا بالكِتاف الصلب عند الأطفال بعمر 8 سنوات أو أقل
  • قد ينخفض الحجم الزفيري للرئة مع الكِتاف4
ضمور العضلات

إن مدى الإجراءات السريرية للضمور العضلي نخاعي المنشأ (SMA) متباين للغاية وعادةً ما يتطلب رعاية طبية شاملة تتضمن العديد من التخصصات.2